أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيديو

  • لا توجد تصنيفات

تمر بك الأبطال كلمى هزيمة .. ووجهك وضاح وثغرك باسم

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…

كانت حزينة لأنها لم تكن ترغب في الابتسام وأخذ الأمور بخفة

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…

الابتسامة الرقيقة زورق حالم يسعى نحو شط الأمان

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…

لولا الابتسامة على ثغر نحبه لما فرحنا بانتصاراتنا وبأكاليل الغار

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…