أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنه ليس باستطاعتك أن تفعلها

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…

تهرب الفرصة من معظم الناس لأنها ترتدي وزرة وتبدو كعمل

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…

لا يجيدون الابتسام بما يكفي لإنارة عيونهم المدفونة بين وجناتهم

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…

جميل أن تبدأ الصداقة بابتسامة، والأجمل منها أن تنتهي بابتسامة

يمكن تعريف الوطن بأنّه المكان الأوّل الّذي يراه الإنسان حين الولادة، وأوّل مكانٍ تنفّس من هوائه ولعب فيه، ورأت عيناه فيه السهول والجبال والرّبيع والأشجار، وزرعت تضاريسه في قلب ساكنه الحبّ والحنين والاشتياق؛ فهو كالأمّ الرؤوم الّتي لا تستغني عن أطفالها وتحتويهم. تسابق الشّعراء قديماً وحديثاً في إبداء حبّهم وحنينهم…